عرب وعالم

ولاية أميركية تغرد خارج السرب.. والسبب “لقاح كورونا”

أعلن حاكم ولاية تكساس الجمهوري غريغ أبوت، الاثنين، أنه سيمنع جميع الهيئات الموجودة في ولايته، بما في ذلك الشركات الخاصة، من فرض إلزامية اللقاح على موظفيها أو المستهلكين.

وكتب في تغريدة: “اللقاح المضاد لكوفيد-19 آمن وفعال وهو أفضل حصانة لنا ضد الفيروس، لكن ينبغي أن يكون طوعياً على الدوام وليس قسرياً”
ونشر في تغريدته البيان الصحفي الذي أعلن فيه القرار الذي تم تبنيه والذي ينص على أنه “لا يمكن لأي هيئة في تكساس إجبار شخص، بما في ذلك الموظف أو المستهلك، على التطعيم ضد كوفيد-19 إذا عارض ذلك لأسباب شخصية، مبنية على معتقد ديني، أو لأسباب طبية”.

ويأتي القرار بعد شهر من إعلان جو بايدن جعل التطعيم إلزاميا لنحو 100 مليون عامل وموظف في الحكومة الفيدرالية وفي القطاع الخاص.

وأثار إعلانه غضبا بين الجمهوريين الذين يعتزمون إطلاق إجراءات ضد الإدارة الديمقراطية، باسم الحريات الفردية.
وثبتت إصابة أبوت، المعروف بمعارضته لوضع الكمامة، بالفيروس في آب بعد مشاركته في احتفال عام، وقد تلقى اللقاح بالكامل.

ورغم أن قراراته المخالفة لإلزامية التطعيم ووضع الكمامة أكسبته دعم أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب، لكنها قوبلت بانتقادات شديدة من الديمقراطيين في تكساس.
lebanon24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى