صحة

تُباع في دول عربية.. سحب أدوية ضغط بسبب احتوائها على مادة خطيرة جدا!

أعلنت إحدى الشركات العالمية الشهيرة في مجال تصنيع أدوية الضغط وأمراض القلب سحب عدة أصناف منتشرة من أدوية الضغط، بعد اكتشاف مستويات عالية من المواد المسرطنة
وبحسب التقارير الطبية، يمكن أن يتسبب نوعان من الأدوية المخصصة بعلاج أمراض ضغط الدم “بأضرار أكبر بكثير من منافعها”، بحسب إشعار سحب من الصيدليات في أمريكا نشرته إدارة الغذاء والدواء (FDA).
وبدورها، أعلنت شركة “Lupine Pharmaceuticals” الأميركية التي تصنع عدة أصناف عالمية شهيرة من أدوية علاج الضغط الشائعة، عن سحب طوعي في أميركا لجميع أقراص أدوية “Irbesartan” (إيربيسارتان) وأقراص أدوية “Hydrochlorothiazide” (هيدروكلوروثيازيد)، والتي يمكن أن يحتوي الكثير منها على مستويات عالية من الشوائب المسببة للسرطان، بحسب تقرير نشر على “yahoo”.
ونوّه القرير إلى اكتشاف شوائب من نوع “N-nitrosoirbesartan” وهي مادة مسرطنة محتملة، تصنف غير آمنة.
ونصحت المؤسسات الصحية في البلاد باستشارة الطبيب المختص بهدف تقديم أدوية بديلة عن الأدوية السابقة.
وبحسب تقرير إدارة الغذاء والدواء الأميركية؛ تم العثور على أكثر من 90% من أكثر من 300 مركب معروف من شوائب (N-nitroso)، أحدها (N-nitrosoirbesartan)، والتي صنفت بأنها مسرطنة عند اختبارها على الحيوانات.
وعند البحث في المصادر العربية، وجد أن هذه الأدوية تباع في بعض الدول العربية، حيث يمكن شرائها مباشرة من بعض الصيدليات.
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى